بنك التنمية والائتمان الزراعى

اهلا ومرحبا بزميلنا فى البنك
وعملينا العزيز
نتمنى ان تكون مشاركتك فعالة ايجابيه
بنك التنمية والائتمان الزراعى

منتدى للتواصل بين الزملاء ومناقشة الاراء


    المضاربة والعمال المصرفى

    شاطر
    avatar
    pbdacforum

    عدد المساهمات : 138
    تاريخ التسجيل : 16/04/2012

    المضاربة والعمال المصرفى

    مُساهمة  pbdacforum في السبت مايو 05, 2012 12:26 pm

    لسلة التعريف بالبنوك الإسلامية (الجزء السابع) ... " المُضاربة "


    مارسها الرسول قبل البعثة... وأقرها بعد الرسالة .. كأحد أفضل وسائل الاستثمار

    " المُضاربة " .. تقدمها البنوك الإسلامية .. منذ حوالي 40 سنة

    أقر الفقه الإسلامي، المُضاربة، كأحد أهم وسائل استثمار الأموال، حيث أنها تمثل نوعاً من المشاركة بين رأس المال والعمل، كما أنها تعد من أوائل أساليب التمويل المُستخدمة بالبنوك الإسلامية، مع بداية عملها عام 1975 م .


    • مفهوم .. المُضاربة.

    المُضاربة، عبارة عن شركة بين صاحب رأس المال ( رب المال ) وبين شخص آخر، يسمى "المُضارب"، ويحصل الأول على نصيب من الربح، مقابل رأس ماله، والثاني يأخذ ربحه مقابل العمل الذي يؤديه، وجهده المبذول، وتعرف المُضاربة في الفقه بأنها ( عقد شركة في الربح، بمال من جانب، وعمل من جانب آخر ).


    • مشروعية .. المُضاربة.

    أقر الرسول "صلى الله عليه وسلم"، المُضاربة، حيث كانت معروفة، ويتم التعامل بها في النشاط التجاري، الذي أشتهر به العرب، والدليل على ذلك، خروج الرسول "صلى الله عليه وسلم" قبل البعثة للتجارة في أموال السيدة خديجة "رضي الله عنها" على أن يكون له نصيب في الربح مقابل جهده "صلي الله عليه وسلم" وباقي الأرباح للسيدة خديجة "رضي الله عنها" مقابل رأس مالها ،
    وحتى بعد بعثته، استمر الرسول "صلي الله عليه وسلم" في العمل بنظام المُضاربة، و من هنا أستمدت عقود المُضاربة، مشروعيتها من السنة النبوية العملية الثابتة، بإقرار الرسول "صلى الله عليه وسلم"، وإجماع الصحابة على العمل بها.
    وقد أجمع العلماء على جواز عقد المُضاربة، حيث رُويَ عن صهيب "رضي الله عنه" أن رسول الله "صلى الله عليه وسلم" قالSad ثلاث فيهن البركة، البيع إلى أجل، والمقارضة، وخلط البر بالشعير، للبيت لا للبيع ).


    • شروط .. المُضاربة.

    من أهم الشروط التي ذكرها الفقهاء .. للمُضاربة،
    1- أن يكون رأس المال من النقود.
    2- ألا يكون رأس المال ديناً في ذمة المُضارب.
    3- أن تكون حصة كل منهما من الربح معلومة.
    4- أن تكون حصة كل منهما من الربح شائعة، كالنصف أو الثلث، مثلاً، ولابد من الاتفاق عليها مسبقاً.


    • أنواع .. المُضاربة.


    أ‌- المُضاربة .. المطلقة.

    التي يكون فيها للمُضارب حرية التصرف - كيفما شاء - دون الرجوع لرب المال، إلا عند نهاية المُضاربة ، وتستخدم البنوك الإسلامية، هذا النوع من المُضاربة، في ودائع وحسابات الاستثمار.

    ب‌- المضاربة .. المقيدة.

    التي يشترط فيها رب المال على المُضارب بعض الشروط لضمان ماله، ويُستخدم هذا الشكل، عند منح التمويل للعملاء ، وقد قام بذلك "العباس" عم الرسول ،صلي الله عليه وسلم" حيث كان يدفع المال للشخص، مُضاربة، ويشترط عليه، ألا يركب بها بحراً، وألا يتاجر في كبد رطبة ( الماشية ) وألا ينزل بها وادياً ، وقد أقر ذلك، رسول الله "صلي الله عليه وسلم" .


    • إجراءات تطبيق .. التمويل بالمُضاربة .. بالبنوك الإسلامية.

    يمثل "التمويل بالمُضاربة" تزاوجاً بين المال ( من البنك ) والعمل والخبرة ( من العميل ) ، حيث يتم تمويل العميل عن طريق المُضاربة وفق الإجراءات التالية،

    1- يقوم العميل بالتقدم للبنك بطلب، يعبر فيه عن رغبته في أن يقدم البنك، التمويل الكامل لمشروع محدد، علي أن يرفق بهذا الطلب دراسة جدوي للمشروع .

    2- يقوم البنك بتقييم جدوي المشروع المطلوب تمويله، مع إجراء الدراسة الإئتمانية والحصول علي الضمانات المطلوبة، وفي حالة الموافقة يتم توقيع عقد المُضاربة بين البنك بصفته ( صاحب المال ) وبين العميل بصفته ( المُضارب ) .

    3- بعد ذلك، يقوم العميل بإدارة أعمال المشروع، وفق خطط دراسة الجدوي، ويقوم البنك بمتابعة العميل خلال تنفيذ المشروع .

    4- بعد الإنتهاء من أعمال المشروع، تتم التصفية، وفق الشروط المُتفق عليها، وتوزع الأرباح وفق النسب المتفق عليها مسبقاً.

    • القطاعات .. المستفيدة من .. " المضاربة " .

    (1) القطاع التجاري: عن طريق تنفيذ الصفقات الخاصة بتمويل المناقصات، وكذلك العملاء الذين لديهم خبرة في التجارة، فيمكن تمويل الصفقات بالكامل من قبل البنك، ويقوم العميل ببيع البضائع.

    (2) القطاع العقاري: من خلال تمويل بناء العقارات، بحيث يقوم العميل بالبناء وبيع الوحدات.

    (3) القطاع الصناعي : وذلك بتمويل شراء خطوط الإنتاج، ويتولى العميل متابعة العمل بها.

    د/ محمد البلتاجي
    رئيس الإدارة الشرعية
    البنك الوطني للتنمية

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 2:09 pm