بنك التنمية والائتمان الزراعى

اهلا ومرحبا بزميلنا فى البنك
وعملينا العزيز
نتمنى ان تكون مشاركتك فعالة ايجابيه
بنك التنمية والائتمان الزراعى

منتدى للتواصل بين الزملاء ومناقشة الاراء


    أنواع الودائع

    شاطر
    avatar
    pbdacforum

    عدد المساهمات : 138
    تاريخ التسجيل : 16/04/2012

    أنواع الودائع

    مُساهمة  pbdacforum في السبت مايو 05, 2012 12:54 pm

    "أنواع الودائع".



    ( الحساب الجاري والتوفير والاستثمار الإسلامي )

    أنواع ودائع تقدمها البنوك الإسلامية لتناسب كافة الشرائح .. وتلبي احتياجات العملاء


    تقدم البنوك الإسلامية العديد من أنواع الودائع التي تلبي احتياجات االعملاء، وتناسب كافة شرائح المجتمع من الأفراد والشركات، ومنها ( الحساب الجاري الإسلامي - حساب التوفير الإسلامي - حساب الاستثمار الإسلامي ) ، ويتم التعامل من خلال هذه الأنواع طبقاً لضوابط الشريعة الاسلامية. وحتى تتضح الرؤية للقارىء، سنذكر فى السطور القادمة شرح مبسط لهذه الودائع.

    • الحساب الجاري الإسلامي.

    الحساب الجاري، أحد الخدمات التي تقدمها البنوك الإسلامية للعملاء ، ومن خلاله يمكن للعميل الاحتفاظ بأمواله في البنك، مع الضمان الكامل الذي يوفره البنك، كما يمكنه سحبها، أو سداد أي إلتزام مالي عليه- من خلال البنك – في أي وقت، وذلك أما عن طريق إصدار الشيكات، أو السحب المباشر من الرصيد، من خلال فروع البنك، أو من خلال ماكينات الصرف الآلي (ATM) والتي تعمل طوال اليوم ، كما يمكن للعميل سداد قيمة مشترياته من خلال ماكينات نقاط البيع (P.O.S) المنتشرة في الأسواق .

    ويقوم البنك باستثمار هذه الأموال في مجالات مشروعة تبعاً لما أقرته الشريعة الإسلامية، حيث اتفق الفقهاء علي أن الحساب الجاري هو " عقد قرض حسن " بين البنك والعميل. ويتم التعامل فيه، من خلال القاعدة الشرعية المستمدة من حديث رسول الله صلي الله عليه وسلم وهو " الخراج بالضمان " والذي جاء في تفسيره، أن من ضمن أصل شىء فله ما يخرج منه من ربح أو خسارة ، والعميل عندما يُودع أمواله في البنك الإسلامي، كحساب جاري، لا يهدف للحصول علي الأرباح، وإنما أراد حفظ أمواله وضمانها ، كما أن وصف العلاقة بين العميل والبنك بأنها " عقد قرض حسن " لا تبيح للعميل الاستفادة من القرض من خلال توزيع أي عائد من خلال البنك الإسلامي، لأنها تعد انتفاع من القرض، وهذا غير جائز، لأن القاعدة الشرعية تقول " أن كل قرضاً جر نفعا فهو ربا ".

    • حساب الاستثمار الإسلامي.

    الحسابات الاستثمارية الإسلامية، هي" الأموال التى يُودعها أصحابها لدى البنوك الإسلامية بهدف الحصول على عائد "، وتخضع هذه الحسابات " لعقد المضاربة الشرعية " ، حيث يقوم البنك الإسلامى باستثمار هذه الأموال في مجالات عمل مشروعة، ويتم توزيع الأرباح الناتجة بين البنك والعميل، تبعاً لنسب مئوية يتم تحديدها عند التعاقد، حيث يحصل البنك علي حصة من الأرباح مقابل الجهد المبذول، ويحصل العميل علي حصة مقابل رأس المال.
    وتخضع هذه الحسابات الاستثمارية للقاعدة الشرعية " {الغنم بالغرم } " وهي تعني المشاركة في الأرباح والخسائر، وهذا لايعني أن العميل معرضاً لخسارة جزء من رأس ماله، لأن البنوك الإسلامية، عندما تقدم تمويلاً للعملاء من خلال المرابحة أو المشاركة فأنها تحصل علي ضمانات للمحافظة علي أموال المُودعين، ويتم منح التمويل للعميل بعد القيام بعمل دراسات الجدوي التي تُظهر مدي نجاح المشروع.
    تحدد حسابات الاستثمار بمدة معينة وهي سنة - في أغلب الأحوال - يتم خلالها إضافة الأرباح لحساب العميل، ولا يحق للعميل السحب من حساب الاستثمار خلال تلك الفترة، ولكن في الظروف الطارئة، يمكن للعميل السحب مع خصم جزء من الأرباح مقابل المبلغ الذي تم سحبه من الحساب .

    • حساب التوفير الإسلامي.
    يتميز حساب التوفير الإسلامي، بأنه يجمع بين مزايا الحساب الجاري وحساب الاستثمار، حيث يمكن للعميل السحب من الحساب وقتما يشاء، سواء من الفروع أو من خلال ماكينات الصرف الآلي (ATM) ، أو سداد قيمة مشترياته من خلال ماكينات نقاط البيع (P.O.S) ، وفي نفس الوقت يمكن للعميل الحصول علي عائد على الرصيد المتبقي في حسابه، وذلك وفقاً لعقد المضاربة الشرعية، الذي يتضمن نسب توزيع العائد بين البنك والعميل في بداية التعاقد، كنسب مئوية من الأرباح الناتجة عن تمويل العملاء .

    ali_rizk1974

    عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 27/11/2012

    رد: أنواع الودائع

    مُساهمة  ali_rizk1974 في الأربعاء ديسمبر 12, 2012 1:05 am

    pbdacforum كتب:"أنواع الودائع".



    ( الحساب الجاري والتوفير والاستثمار الإسلامي )

    أنواع ودائع تقدمها البنوك الإسلامية لتناسب كافة الشرائح .. وتلبي احتياجات العملاء


    تقدم البنوك الإسلامية العديد من أنواع الودائع التي تلبي احتياجات االعملاء، وتناسب كافة شرائح المجتمع من الأفراد والشركات، ومنها ( الحساب الجاري الإسلامي - حساب التوفير الإسلامي - حساب الاستثمار الإسلامي ) ، ويتم التعامل من خلال هذه الأنواع طبقاً لضوابط الشريعة الاسلامية. وحتى تتضح الرؤية للقارىء، سنذكر فى السطور القادمة شرح مبسط لهذه الودائع.

    • الحساب الجاري الإسلامي.

    الحساب الجاري، أحد الخدمات التي تقدمها البنوك الإسلامية للعملاء ، ومن خلاله يمكن للعميل الاحتفاظ بأمواله في البنك، مع الضمان الكامل الذي يوفره البنك، كما يمكنه سحبها، أو سداد أي إلتزام مالي عليه- من خلال البنك – في أي وقت، وذلك أما عن طريق إصدار الشيكات، أو السحب المباشر من الرصيد، من خلال فروع البنك، أو من خلال ماكينات الصرف الآلي (ATM) والتي تعمل طوال اليوم ، كما يمكن للعميل سداد قيمة مشترياته من خلال ماكينات نقاط البيع (P.O.S) المنتشرة في الأسواق .

    ويقوم البنك باستثمار هذه الأموال في مجالات مشروعة تبعاً لما أقرته الشريعة الإسلامية، حيث اتفق الفقهاء علي أن الحساب الجاري هو " عقد قرض حسن " بين البنك والعميل. ويتم التعامل فيه، من خلال القاعدة الشرعية المستمدة من حديث رسول الله صلي الله عليه وسلم وهو " الخراج بالضمان " والذي جاء في تفسيره، أن من ضمن أصل شىء فله ما يخرج منه من ربح أو خسارة ، والعميل عندما يُودع أمواله في البنك الإسلامي، كحساب جاري، لا يهدف للحصول علي الأرباح، وإنما أراد حفظ أمواله وضمانها ، كما أن وصف العلاقة بين العميل والبنك بأنها " عقد قرض حسن " لا تبيح للعميل الاستفادة من القرض من خلال توزيع أي عائد من خلال البنك الإسلامي، لأنها تعد انتفاع من القرض، وهذا غير جائز، لأن القاعدة الشرعية تقول " أن كل قرضاً جر نفعا فهو ربا ".

    • حساب الاستثمار الإسلامي.

    الحسابات الاستثمارية الإسلامية، هي" الأموال التى يُودعها أصحابها لدى البنوك الإسلامية بهدف الحصول على عائد "، وتخضع هذه الحسابات " لعقد المضاربة الشرعية " ، حيث يقوم البنك الإسلامى باستثمار هذه الأموال في مجالات عمل مشروعة، ويتم توزيع الأرباح الناتجة بين البنك والعميل، تبعاً لنسب مئوية يتم تحديدها عند التعاقد، حيث يحصل البنك علي حصة من الأرباح مقابل الجهد المبذول، ويحصل العميل علي حصة مقابل رأس المال.
    وتخضع هذه الحسابات الاستثمارية للقاعدة الشرعية " {الغنم بالغرم } " وهي تعني المشاركة في الأرباح والخسائر، وهذا لايعني أن العميل معرضاً لخسارة جزء من رأس ماله، لأن البنوك الإسلامية، عندما تقدم تمويلاً للعملاء من خلال المرابحة أو المشاركة فأنها تحصل علي ضمانات للمحافظة علي أموال المُودعين، ويتم منح التمويل للعميل بعد القيام بعمل دراسات الجدوي التي تُظهر مدي نجاح المشروع.
    تحدد حسابات الاستثمار بمدة معينة وهي سنة - في أغلب الأحوال - يتم خلالها إضافة الأرباح لحساب العميل، ولا يحق للعميل السحب من حساب الاستثمار خلال تلك الفترة، ولكن في الظروف الطارئة، يمكن للعميل السحب مع خصم جزء من الأرباح مقابل المبلغ الذي تم سحبه من الحساب .

    • حساب التوفير الإسلامي.
    يتميز حساب التوفير الإسلامي، بأنه يجمع بين مزايا الحساب الجاري وحساب الاستثمار، حيث يمكن للعميل السحب من الحساب وقتما يشاء، سواء من الفروع أو من خلال ماكينات الصرف الآلي (ATM) ، أو سداد قيمة مشترياته من خلال ماكينات نقاط البيع (P.O.S) ، وفي نفس الوقت يمكن للعميل الحصول علي عائد على الرصيد المتبقي في حسابه، وذلك وفقاً لعقد المضاربة الشرعية، الذي يتضمن نسب توزيع العائد بين البنك والعميل في بداية التعاقد، كنسب مئوية من الأرباح الناتجة عن تمويل العملاء .
    [u]

    ali_rizk1974

    عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 27/11/2012

    رد: أنواع الودائع

    مُساهمة  ali_rizk1974 في الأربعاء ديسمبر 12, 2012 1:06 am

    ali_rizk1974 كتب:
    pbdacforum كتب:"أنواع الودائع".



    ( الحساب الجاري والتوفير والاستثمار الإسلامي )

    أنواع ودائع تقدمها البنوك الإسلامية لتناسب كافة الشرائح .. وتلبي احتياجات العملاء


    تقدم البنوك الإسلامية العديد من أنواع الودائع التي تلبي احتياجات االعملاء، وتناسب كافة شرائح المجتمع من الأفراد والشركات، ومنها ( الحساب الجاري الإسلامي - حساب التوفير الإسلامي - حساب الاستثمار الإسلامي ) ، ويتم التعامل من خلال هذه الأنواع طبقاً لضوابط الشريعة الاسلامية. وحتى تتضح الرؤية للقارىء، سنذكر فى السطور القادمة شرح مبسط لهذه الودائع.

    • الحساب الجاري الإسلامي.

    الحساب الجاري، أحد الخدمات التي تقدمها البنوك الإسلامية للعملاء ، ومن خلاله يمكن للعميل الاحتفاظ بأمواله في البنك، مع الضمان الكامل الذي يوفره البنك، كما يمكنه سحبها، أو سداد أي إلتزام مالي عليه- من خلال البنك – في أي وقت، وذلك أما عن طريق إصدار الشيكات، أو السحب المباشر من الرصيد، من خلال فروع البنك، أو من خلال ماكينات الصرف الآلي (ATM) والتي تعمل طوال اليوم ، كما يمكن للعميل سداد قيمة مشترياته من خلال ماكينات نقاط البيع (P.O.S) المنتشرة في الأسواق .

    ويقوم البنك باستثمار هذه الأموال في مجالات مشروعة تبعاً لما أقرته الشريعة الإسلامية، حيث اتفق الفقهاء علي أن الحساب الجاري هو " عقد قرض حسن " بين البنك والعميل. ويتم التعامل فيه، من خلال القاعدة الشرعية المستمدة من حديث رسول الله صلي الله عليه وسلم وهو " الخراج بالضمان " والذي جاء في تفسيره، أن من ضمن أصل شىء فله ما يخرج منه من ربح أو خسارة ، والعميل عندما يُودع أمواله في البنك الإسلامي، كحساب جاري، لا يهدف للحصول علي الأرباح، وإنما أراد حفظ أمواله وضمانها ، كما أن وصف العلاقة بين العميل والبنك بأنها " عقد قرض حسن " لا تبيح للعميل الاستفادة من القرض من خلال توزيع أي عائد من خلال البنك الإسلامي، لأنها تعد انتفاع من القرض، وهذا غير جائز، لأن القاعدة الشرعية تقول " أن كل قرضاً جر نفعا فهو ربا ".

    • حساب الاستثمار الإسلامي.

    الحسابات الاستثمارية الإسلامية، هي" الأموال التى يُودعها أصحابها لدى البنوك الإسلامية بهدف الحصول على عائد "، وتخضع هذه الحسابات " لعقد المضاربة الشرعية " ، حيث يقوم البنك الإسلامى باستثمار هذه الأموال في مجالات عمل مشروعة، ويتم توزيع الأرباح الناتجة بين البنك والعميل، تبعاً لنسب مئوية يتم تحديدها عند التعاقد، حيث يحصل البنك علي حصة من الأرباح مقابل الجهد المبذول، ويحصل العميل علي حصة مقابل رأس المال.
    وتخضع هذه الحسابات الاستثمارية للقاعدة الشرعية " {الغنم بالغرم } " وهي تعني المشاركة في الأرباح والخسائر، وهذا لايعني أن العميل معرضاً لخسارة جزء من رأس ماله، لأن البنوك الإسلامية، عندما تقدم تمويلاً للعملاء من خلال المرابحة أو المشاركة فأنها تحصل علي ضمانات للمحافظة علي أموال المُودعين، ويتم منح التمويل للعميل بعد القيام بعمل دراسات الجدوي التي تُظهر مدي نجاح المشروع.
    تحدد حسابات الاستثمار بمدة معينة وهي سنة - في أغلب الأحوال - يتم خلالها إضافة الأرباح لحساب العميل، ولا يحق للعميل السحب من حساب الاستثمار خلال تلك الفترة، ولكن في الظروف الطارئة، يمكن للعميل السحب مع خصم جزء من الأرباح مقابل المبلغ الذي تم سحبه من الحساب .

    • حساب التوفير الإسلامي.
    يتميز حساب التوفير الإسلامي، بأنه يجمع بين مزايا الحساب الجاري وحساب الاستثمار، حيث يمكن للعميل السحب من الحساب وقتما يشاء، سواء من الفروع أو من خلال ماكينات الصرف الآلي (ATM) ، أو سداد قيمة مشترياته من خلال ماكينات نقاط البيع (P.O.S) ، وفي نفس الوقت يمكن للعميل الحصول علي عائد على الرصيد المتبقي في حسابه، وذلك وفقاً لعقد المضاربة الشرعية، الذي يتضمن نسب توزيع العائد بين البنك والعميل في بداية التعاقد، كنسب مئوية من الأرباح الناتجة عن تمويل العملاء .
    [u]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 2:35 am