بنك التنمية والائتمان الزراعى

اهلا ومرحبا بزميلنا فى البنك
وعملينا العزيز
نتمنى ان تكون مشاركتك فعالة ايجابيه
بنك التنمية والائتمان الزراعى

منتدى للتواصل بين الزملاء ومناقشة الاراء


    بيع السلم فى العمل المصرفى

    شاطر
    avatar
    pbdacforum

    عدد المساهمات : 138
    تاريخ التسجيل : 16/04/2012

    بيع السلم فى العمل المصرفى

    مُساهمة  pbdacforum في السبت مايو 05, 2012 12:58 pm

    بيع السلم

    تناولنا في الحلقات السابقة مجموعة من صيغ التمويل المستخدمة بالمصارف الإسلامية وهي صيغة (التمويل بالمرابحة للآمر بالشراء ) ، وصيغة ( بيع الاستصناع ) ، وصيغة ( التأجير مع الوعد بالتملك ) وصيغة (المشاركة الثابتة المنتهية ) ، وصيغة (المشاركة المتناقصة ) ، وصيغة (المشاركة المتغيرة) وسوف نتناول صيغة من أهم صيغ التمويل الإسلامي وهي صيغة ( بيع السلم ) وهو البديل الثاني للتمويل بالحساب الجاري المدين .

    مفهوم بيع السلم:

    بيع السلم هو بيع شيئ موصوف في الذمة بثمن معجل، أي أن البضاعة المشتراة دين في الذمة ليست موجودة أمام المشتري ومع ذلك فإنه يدفع الثمن عاجلاً للبائع ، وهو نوع من البيوع متعارف عليه في بيع التمور والمنتجات الزراعية.
    ومشروعيته جاءت بالكتاب والسنة والاجماع ، يقول تعالى: " ياأيها الذين آمنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه " البقرة ( آية 282 )....
    ومن السنة ما ثبت عن ابن عباس رضي الله عنهما قال قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة والناس يسلفون في التمر العام والعامين فقال: " من سلف فليسلف في كيل معلوم ووزن معلوم " ... رواه البخاري ومسلم

    - ضوابط الاستثمار عن طريق بيع السلم:

    وضع الفقهاء مجموعة من القواعد التي تضبط الاستثمار عن طريق بيع السلم منها :
    1. أن يكون المسلم فيه ( البضاعة ) منضبطاً: بمعنى أن كل ما يمكن انضباطه ( تحديده )فإنه جائز فيه السلم لأنه ما تدعو إليه حاجة.
    2. أن يوصف وصفا نافيا للجهالة ، فيذكر جنسه ونوعه.
    3. أن يكون الأجل معلوما كالشهر.
    4. أن يكون المسلم فيه ( البضاعة ) في الذمة فإن أسلم في عين ( بضاعة حالية) لم يصح.
    5. أن يقضي ( يدفع ) رأس المال في المجلس وأجاز الإمام مالك اليوم واليومين لاستلام رأس المال.

    وقد أقر مؤتمر المصرف الإسلامي في دبي عام 79 هذا النوع من البيوع إذا كان المصرف يتقيد بالشروط التي ذكرها الفقهاء ومراعاة ذلك في كافة عقود السلم.

    إجراءات تطبيق بيع السلم بالمصارف الإسلامية:

    ويتم تمويل العميل عن طريق بيع السلم وفق الإجراءات التالية :

    يقوم العميل بالتقدم للمصرف بطلب لتمويل مشروع معين ويرغب في قيام المصرف بتوفير السيولة النقدية اللازمة للمشروع ونوع المنتج الذي يقوم بإنتاجه ، علي أن يرفق بهذا الطلب دراسة جدوي للمشروع يحدد فيه مبلغ السيولة المطلوب .
    يقوم المصرف بتقييم جدوي المشروع المطلوب تمويله ، ونوعية السلع التي يقوم المشروع بإنتاجها ، وفي حالة الموافقة عليه يقوم المصرف بشراء السلع التي يقوم المشروع ( المصنع ) بإنتاجها وتحديد موعد الإستلام ودفع قيمة البضاعة حالا .
    يقوم العميل بعد ذلك بإدارة أعمال المشروع ( المصنع ) وفق ما هو مخطط له بدراسة جدوي المشروع وبعد الإنتهاء من الإنتاج يقوم بتسليم البضاعة للمصرف وفق الشروط المتفق عليها.

    حتي يقوم المصرف ببيع تلك البضاعة فان لديه بديلين وهما :

    البديل الأول : بيع البضاعة قبل الاستلام عن طريق عقد السلم الموازي للتجار علي أن يحدد موعد التسليم بعد الاستلام من العميل ، ويكون ذلك بسعر أكبر من سعر الشراء من العميل وأقل من سعر السلعة في السوق حتي يوفر ميزة للمشتري .
    البديل الثاني : الانتظار حتي موعد استلام البضاعة ثم بيعها نقدا ( بيع مساومة ) ، أو عن طريق بيع المرابحة .


    ويتسائل البعض كيف يمكن للمصرف أن يبيع بضائع ليس له خبرة بها ، وفي الواقع العملي تقوم المصارف الإسلامية بإسناد أمر البيع إلي الموزعين مقابل عمولة محددة .

    القطاعات التي يمكن لها الاستفادة من صيغة " بيع السلم " :

    يمكن استخدام بيع السلم في الإنشاءات العقارية عن طريق بيع الوحدات قبل إنشائها وتسليمها بعد الانتهاء منها.
    كما يصلح في تمويل المصانع عن طريق شراء إنتاجها وتوفير سيولة نقدية للمصنع يقوم العميل من خلالها بالإنفاق علي مصروفاته التشغيلية من شراء مواد خام ودفع الرواتب والمصروفات الأخري .
    يصلح عقد السلم لتمويل عمليات زراعية مختلفة حيث يقوم المصرف بشراء الإنتاج الزراعي من المزارعين وتوفير السيولة النقدية لهم ثم بيع المحصول بعد الاستلام ، وقد طبق ذلك في العديد من المصارف الإسلامية .

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 2:33 am